إقبال الإنسان على صلاته وخشوعه فيها

السؤال: يقول: إن بعضهم يتماوت في الصلاة؟

الجواب: تقدم الكلام في التماوت.
المقدم: نعم.
الشيخ: تقدم أنه ينبغي له أن لا يتماوت، المشروع أنه يقبل على صلاته، ويقبل عليها بقلبه، مع إقباله عليها وخضوعه فيها لله لا يتماوت كالنائم، بل يقبل على صلاته إقبال الحي الحاضر القلب المنتبه لصلاته المعظم لحرمات الله . نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا
فتاوى ذات صلة