تكفير التسبيح لصغائر الذنوب دون كبيرها

السؤال: يقول: سمعت بأن من سبح الله مائة مرة فإنه تغفر ذنوبه جميعها الصغيرة والكبيرة، فهل هذا صحيح؟

الجواب: الصواب الصغائر، تغفر الصغائر دون الكبائر؛ لقوله ﷺ: من قال حين يصبح: سبحان الله وبحمده وحين يمسي سبحان الله وبحمده مائة مرة غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر قيد هذا قوله جل وعلا: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ [النساء:31] فالله سبحانه قال: إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ [النساء:31] فجعل التكفير مقيداً باجتناب الكبائر، وقال النبي ﷺ: الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات لما بينهن إذا اجتنب الكبائر، ولما ذكر الوضوء وأنه كفارة قال: ما لم تصب المقتلة أي: الكبيرة فشرط تكفير السيئات اجتناب الكبائر، كبائر الذنوب كالزنا والسرقة وعقوق الوالدين وقطيعة الرحم وشهادة الزور أكل الربا ونحو هذه، هذه الكبائر نعوذ بالله، وهي الذنوب والمعاصي التي فيها الوعيد الشديد. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة