الحكم على شخص ما بالكبر والرياء

السؤال:

نعود إلى رسالة المستمع مستور حامد عبدالله السواط من الطائف حيث عرضنا جزءًا كبيرًا من أسئلته، ونعرض بعض أسئلته في هذه الحلقة، فيسأل هذا السؤال ويقول: هل يجوز أن نحكم على الإنسان بأنه متكبر، ومرائي، أم أن الكبر والرياء من علم الغيب، ولا يعلمه إلا الله؟ 

الجواب:

ليس لك أن تحكم عليه بما لا تعلم، لكن الكبر والرياء له أمارات، فإذا كان يتهم بذلك ..... من باب التهمة، مثل: كونه يسبل ثيابه، ما يرد السلام، ما يبدأ بالسلام ونحو ذلك مما يدل على التكبر، ومثل: كونه عند الناس يصلي، وإذا غاب عن الناس ما يصلي، وهذه علامة الرياء، وعلامة النفاق، فالإنسان يتهم بالعلامات التي يتعاطاها، أما أن تقول عليه بغير علم فلا، لكن المنافقين يعرفون بعلاماتهم، والمرائين والمتكبرين يعرفون بعلاماتهم، فإذا رماه بما هو ظاهر عليه من العلامات؛ فلا حرج في ذلك، نعم.

المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة