كيفية صلاة المصاب باسترسال الحدث

السؤال: المستمع فهد محمد سالم القحطاني من الرياض، بعث برسالة مطولة ملخص ما فيها: أنه رجل مرض بكسر في العمود الفقري، وهو مصاب باسترسال الحدث، ويسأل كيف تكون صلاته؟

الجواب: يقول الله سبحانه: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، صل على حسب حالك، إذا كان الحدث مستمرًا البول مستمرًا، صل على حسب حالك، إذا دخل الوقت تستنجي ولو بالمناديل حتى تنظف بالمناديل ثلاث مرات فأكثر، ثم توضأ وضوء الصلاة وتصلي على حسب حالك ولو خرج الماء: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، مثل: المستحاضة التي تصلي على حسب حالها ولو خرج الدم... ما دام الدم مستمر معها، تصلي في غير أوقات الحيض وتدع الصلاة في وقت الحيض، وفي الأوقات الأخرى تصلي على حسب حالها وتوضأ لكل صلاة، وهكذا صاحب السلس الذي أصابه مرض أو كسر في الفقر، في الظهر أو ما أشبه ذلك، واستمر معه البول أو الغائط يصلي على حسب حاله، لكن إذا دخل الوقت يستنجي بالخرق والمناديل أو بالماء، ثم يتوضأ وضوء الصلاة ثم يصلي ولو خرج الحدث: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، نعم.

فتاوى ذات صلة