صفات الزوج الصالح

السؤال: تسأل أيضًا وتقول: كيف تختار المرأة المسلمة المحجبة المؤمنة بالله شريك الحياة؟ وما هي صفاته؟ بينوها لنا مأجورين؟ جزاكم الله خيرا.

الجواب: تلتمس الرجل الطيب المعروف بالخير المحافظ على الصلوات، صاحب العقيدة الطيبة، تسأل عنه من يعرفه من الثقات الذين تعرفهم إذا خطبها ولو تخطبه هي لا بأس، إذا عرفته بالخير والاستقامة وأوصت عليه وليها أو غير وليها أنها توافق على خطبته لها فلا بأس، فقد أهدت امرأة نفسها للنبي ﷺ وأقرها على ذلك عليه الصلاة والسلام، ولما لم يرغب فيها زوجها غيره عليه الصلاة والسلام، وعمر رضي الله عنه عرض ابنته حفصة على الصديق ، وعلى عثمان بعدما تأيمت من زوجها، ثم تزوجها النبي ﷺ.
فالمقصود: أن المرأة لا مانع أن تختار لنفسها الرجل الطيب المعروف بالاستقامة في دينه، ولكن لا تبت في ذلك إلا بطريق وليها، وليها هو الذي يزوجها، فإذا اتفقت مع وليها على رجل طيب هذا هو المطلوب، وليس لوليها أن يجبرها على شخص ليس بطيب أو على شخص لا ترضاه، وليس لها هي أن تختار شخصًا يضر أولياءها ويسبب المشاكل بينها وبين أوليائها، عليها أن تسلك المسالك الحسنة، وأن تختار الطيب الذي ليس فيه ليس في اختياره مشاكل ولا مضرة على أوليائها، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرا. 

فتاوى ذات صلة