العاجز هل يسجد على شيء مرتفع؟

السؤال:
يوجد رجل كبير في السن ومصاب بشلل نصفي وهو يحرص على الصلاة في المسجد مع الجماعة، ويجلس على كرسي ويضع أمامه بعض الأشياء المرتفعة عن سطح الأرض ليتمكن وجهه من ملامستها أثناء السجود، فهل هذا صحيح؟ أم أنه يكتفي بأن يكون السجود الخفض من الركوع مع عدم وجوب ملامسة الوجه؟

الجواب:
ما يحتاج يومي إيماء مثلما جاء في الحديث، حديث مرفوع وموقوف «أن جابر رأى رجلاً يصلي على وسادة فأمره بإلقاء الوسادة وأن يومي بركوعه وسجوده»، ولا حاجة إلى وسادة يرفعها بل يسجد في الهواء ويخفض سجوده عن الركوع ويكفي والحمد لله.
لكن لو سجد على شيء رفعه لو سجد عليه لا يضر لا حرج، لكن الأفضل أن يكون بالإيماء، إذا شق عليه السجود يسجد في الهواء ... يخفضه عن الركوع، هذا هو السنة لمن عجز عن السجود في الأرض، ولا حاجة إلى وسادة ولا كرسي ولا شيء يسجد عليه. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة