من اشتد به العطش فشرب فعليه القضاء لا كفارة

السؤال: رجل صام في رمضان، واشتد به العطش فشرب فما الحكم؟ 

الجواب: عليه قضاء ولا كفارة عليه في أصح قولي العلماء. وإن كان قد تساهل في ذلك فعليه التوبة إلى الله مع القضاء.
أما الكفارة فلا تجب إلا على من جامع في نهار رمضان ممن يجب عليه الصيام؛ لأن الحديث ورد في ذلك خاصة[1]
 
  1. نشر في (مجلة البحوث الإسلامية) العدد 24، وفي مجلة (الدعوة) العدد 1527 بتاريخ 5/9/1416هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 15/ 255). 

فتاوى ذات صلة