الرضاع الذي يحرم

السؤال:
تزوجت امرأة بعد مدة أخبرت أمها أن زوجة أخي من أبي أو من أمي كانت قد أرضعتها، والمرضعة توفيت ولم أسمع منها شيئًا، ولم أعلم بعد الزواج أن الرضاع من جهة الرجل يحرم، والآن معي ولدان وبنتان ولم تشهد بهذا الرضاع سوى أمها ولم تعلم عدد الرضعات؟

الجواب: 
إذا كانت أمها لم تعلم عدد الرضعات هل هي ثنتين أو ثلاث أو أربع ما يعلق عليها شيء، ما يعمل بها حتى تعلم جازمة أنها خمس رضعات أو أكثر وحتى تكون أيضاً عدلة، امرأة عدلة ثقة.
أما إن كانت تتهم، بينك وبينها عداوة ما يعمل بشهادتها، فالحاصل أن هذه المرأة فيها نظر.
أم الزوجة إذا شهدت بالرضاع فيها نظر لأنها قد تكون تحب فراق بنتها، قد تكون زاعلة على الزوج تحب أن يفارق بنتها وتشهد بالرضاعة؛ فالحاصل إذا كانت ما عندها ضبط للرضاع فالحمد لله ما يعمل عليه.

فتاوى ذات صلة