فضل صلاة المرأة في بيتها

السؤال:
ننتقل بعد ذلك إلى الرياض والسائلة: (هـ. أ. م) لها مجموعة من الأسئلة تبدأ هذه الرسالة وتقول: هل فضل صلاة المرأة في بيتها تعدل فضل صلاة الرجل في المسجد؟

الجواب:
يقول النبي ﷺ: أفضل صلاة المرأة في بيتها، فلها فضل عظيم، قد يكون مثل المسجد، وقد يكون أفضل وقد يكون أقل، المقصود: أن أفضل صلاتها في البيت، فإذا كان فضلها في البيت أفضل من المسجد معناه أنه يحصل لها مثل أجر المسجد أو أكثر؛ لأن الرسول ﷺ قال: أفضل صلاة المرأة في بيتها، فدل على أن الأجر الذي يحصل للرجل في المسجد يحصل لها، أو ما هو أكثر منه لطاعتها لله ورسوله وخضوعها لأمر الله ورسوله، هي على خير عظيم؛ ولأن بيتها أصون لها وأبعد عن الفتنة، فإذا أطاعت الرسول ﷺ وصلت في البيت يرجى لها مثل أجر المصلي في المسجد أو أكثر، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.
فتاوى ذات صلة