عدة الحامل المتوفى عنها زوجها

السؤال:
يقول السائل عبدالرحيم في ثاني أسئلته: المرأة المتوفى عنها زوجها وهي حامل ثم وضعت هل عليها عدة؟

الجواب:
نعم، إذا توفي عنها أو طلقها وهي حامل عدتها بقية الحمل، فإذا وضعت خرجت العدة سواء كانت مطلقة أو مخلوعة أو مات عنها، عدتها وضع الحمل؛ لقول الله سبحانه: وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَنْ يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ [الطلاق:4]، هذا يعم المطلقة والمخلوعة والمتوفى عنها، متى وضعت الحمل خرجت من عدة زوجها سواء كان حيًا أو ميتًا إذا طلقها أو خالعها-طلقها على مال- أو مات عنها، متى وضعت خرجت من العدة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا سماحة الشيخ.

فتاوى ذات صلة