ما يقال في سجود التلاوة؟

السؤال:
سؤاله الثاني حول هذا الموضوع: ماذا يقال في هذه السجدة؟ 

الجواب:
يقول مثلما يقول في سجود الصلاة: سبحان ربي الأعلى، سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، اللهم لك سجدت، وبك آمنت، ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره، بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين، مثل سجود الصلاة سواء، فإن هذا يقال في سجود الصلاة، وإذا دعا بذلك فكذلك الدعاء مشروع، لقول النبي ﷺ: أما السجود فأكثروا فيه من الدعاء وقال عليه الصلاة والسلام: أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء، فالدعاء مشروع في السجود في الصلاة النافلة والفريضة، وهكذا سجود التلاوة وسجود الشكر، يشرع فيها مثلما يشرع في سجود الصلاة. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.
المقدم: هل بعدها سلام؟
الشيخ: ليس لها سلام على الصحيح، إنما يكبر في أول السجود فقط، وليس لها تكبير ثاني وليس لها سلام هذا هو الصحيح، لكن إذا كان في الصلاة سجد للصلاة يكبر عند السجود وعند الرفع إذا كان في الصلاة؛ لأنه عليه الصلاة والسلام كان إذا كان في الصلاة يكبر في كل خفض ورفع عليه الصلاة والسلام، أما في خارج الصلاة فإنه يكبر عند السجود فقط، ويكفي. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة