آيات فك السحر، وهل يجوز قراءتها من المسحور؟

السؤال:
سمعت من برنامجكم بأن تقرأ بعض آيات القرآن الكريم لإبطال عمل السحر، فما هي هذه الآيات؟ وهل يجوز قراءتها من قبل الشخص نفسه أم من قبل شخص آخر؟ 

الجواب:
نعم، قراءة الآيات قد ينفع الله بها من الشخص نفسه ومن غيره من أهل الإيمان والتقوى، فإذا ظن الإنسان أن به سحرًا، أو علم أن به سحرًا، وقرأ على نفسه آية الكرسي: اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ [البقرة:255] مع فاتحة الكتاب، ومع قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ [الكافرون:1]، وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ [الإخلاص:1]، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ [الفلق:1]، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ [الناس:1]، ينفث على صدره ويقرأ هذه السور والآيات، كل ذلك يفيده إن شاء الله، ومن أسباب عافيته وسلامته من السحر.
والأحسن أن يكرر قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ [الإخلاص:1] والمعوذتين ثلاث مرات، مع النفث على صدره، ويحسن أيضًا أن يقرأ آيات السحر المعروفة في سورة الأعراف وفي سورة يونس وفي سورة طه يقرؤها أيضًا مع ذلك في الماء، ويشرب منه ويغتسل بالباقي، كل هذا من أسباب العافية، إن نفث على نفسه بذلك على صدره بذلك فهذا من أسباب العافية، وإن قرأ ذلك في ماء ثم شرب منه واغتسل به فذلك أيضًا من أسباب الشفاء، وإن جعل في الماء سبع ورقات من السدر دقها -السدر الأخضر- دقها وجعلها في الماء، فذلك أيضًا مفيد في علاج السحر، وهكذا في علاج الرجل الذي حبس عن زوجته ينفعه هذا بإذن الله، وإن قرأها غير المصاب -قرأها بعض إخوانه في الله- في ماء وشرب منه واغتسل به فذلك نافع إن شاء الله، وينبغي أن يختار من ذلك أهل الخير المعروفون بالخير والعلم والفضل حتى يقرأ هذه الآيات في الماء. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة