صفة حجاب المرأة في الصلاة وخارجها

السؤال:

تسأل هذه السائلة من سوريا أم عبد الرحمن عن الحجاب الشرعي بالنسبة للمرأة في الصلاة وفي غير الصلاة؟ 

الجواب:
أما في الصلاة فتستر جميع بدنها إلا الوجه هذا هو الأفضل، إذا كان ما عندها أجانب تبدي الوجه، السنة كشف الوجه في الصلاة، وتستر جميع بدنها، حتى الكفين، وإن أبدت الكفين فلا حرج، يعني سترهما أفضل في الصلاة، أما إذا كان عندها أجنبي فإنها تستر بدنها كله حتى الوجه، وأما عند الناس عند الأجانب وفي الأسواق، وفي البيوت فإنها تكشف ما شاءت من بدنها كالرأس والوجه واليدين والقدمين ما دام ما عندها أجانب في بيتها في فراشها في أي مكان من بيتها، أما عند الأجنبي فهي عورة تستر جميع بدنها؛ لأنها عورة، الله يقول جل وعلا: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53]، ويقول جل وعلا: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ [الأحزاب:59] الآية، والجلباب: ما تغطي به المرأة رأسها ووجهها وبدنها. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة