حكم قضاء الصلوات التي تركت عمداً قبل التوبة

السؤال:
أنا شاب تبت إلى الله، ولكن ضيعت كثيرًا من الصلوات قبل التوبة فما حكم الصلاة الفائتة؟

الجواب:
إذا كان الإنسان لا يصلي ثم هداه الله ومنَّ عليه بالتوبة، وأقبل على الله وصلى فإن التوبة تجب ما قبلها والحمد لله وتهدم ما قبلها، ولا إعادة عليه ولا قضاء عليه، هذا هو الأرجح والصواب من قولي العلماء.
التوبة تجب ما قبلها والإسلام يهدم ما كان قبله، كما قال الله : قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ [الأنفال:38] والنبي عليه الصلاة والسلام قال: الإسلام يهدم ما كان قبله، والهجرة تهدم ما كان قبلها، والحج يهدم ما كان قبله، والتوبة تهدم ما كان قبلها هذا هو الصواب؛ أنه لا قضاء عليه، لأن ترك الصلاة كفر فإذا تاب إلى الله ورجع إلى الحق والصواب فتوبته تجب ما قبل ذلك.

فتاوى ذات صلة