حكم صلاة المرأة مكشوفة الشعر واليدين والقدمين

السؤال:
هل تصح صلاة المرأة بالملابس الضيقة مع خروج شيء من شعر رأسها، وكذلك الحلي واليدين إذا كانت ليست بحضرة الرجال الأجانب؟ وهل الأحسن أن تلبس المرأة العباءة في الصلاة؟

الجواب:
المرأة عليها التستر في الصلاة، يجب عليها أن تستر نفسها في الصلاة، ما عدا الوجه يكون عليها جلباب أو ثياب ساترة تستر بدنها كله، والشعر يجب أن يستر ولو في بيتها ولو ما عندها  أحد يجب عليها أن تتستر.
النبي ﷺ قال: لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار الحائض يعني البالغة لا تقبل صلاتها إلا بخمار يعني ساتر، فلا بدّ من ستر شعرها كله وبدنها كله في الصلاة، حتى أقدامها تسترها إما بالجوارب أو بالثوب الساتر المرتخي الذي يستر قدميها.
أما الكفان فإن سترت الكفين فهو أحوط وإن كشفتهما أجزأت الصلاة، لكن ستر الكفين أفضل وأحوط ولا يبقى إلا الوجه، وجهها تكشفه في الصلاة إذا كان ما عندها أجنبي ما عندها إلا النساء أو زوجها تصلي مكشوفة الوجه، لكن الشعر وجميع البدن يستر والقدمين ما عدا الكفين فأمرهما أوسع، إن سترتهما فحسن وإن كشفتهما مع الوجه فالأمر فيه واسع.

فتاوى ذات صلة