الحكم على حديث: «رحم الله رجلاً صلى قبل الظهر أربعاً»

السؤال:
 ما مدى صحة الحديث: رحم الله رجلاً صلى قبل الظهر أربعًا وبعدها أربعًا؟ وهل يعني بذلك غير السنة الراتبة؟

الجواب:
هذا الحديث حديث صحيح عن أم حبيبة رضي الله عنها بنت أبي سفيان أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: من صلى أربعًا قبل الظهر وأربعًا بعدها حرمه الله على النار رواه أحمد وأهل السنن الأربعة بإسناد جيد.
أما حديث رحم الله.. فهذا في العصر رحم الله امرأ صلى أربعًا قبل العصر وهو حديث جيد أيضاً.
وصلاة أربع قبل العصر مستحبة وليست راتبة أما الظهر فالرواتب في الظهر ست أربعًا قبلها وثنتين بعدها. 
أما أربعًا بعدها فليست راتبة لكن مستحبة بعدها، وإن صلى ثنتين بعدها وأربعًا قبلها فهذه الراتبة، وإن صلى أربعًا قبلها وأربعًا بعدها كان أفضل وأفضل.

فتاوى ذات صلة