كيفية العلاج من مرض الجاثوم

السؤال:
رسالة من إحدى الأخوات المستمعات رمزت إلى اسمها بالحروف (د. ق) من المجمعة، أختنا تقول: كثيرًا ما أعاني من مرض الجاثوم، وأسمع الكثيرين ويذكرون كثيرًا من معاناتهم من هذا المرض، ما منشأ هذا المرض؟ وهل هو عضوي أم نفسي؟ أم هو من الجن؟ وما السبيل للتخلص منه؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
لا أعلم في هذا شيئًا واضحًا إلا أني أنصح بتعاطي التعوذات الشرعية عند النوم، الإنسان يأتي بالذكر الشرعي عند النوم الله لا إله إلا هو الحي القيوم... آية الكرسي، ويقرأ قل هو الله أحد والمعوذتين ثلاث مرات عند النوم، ويسلم من هذا الشر، ومن ذلك أن يقول: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات عند النوم أو في أول الليل، باسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات في أول الليل أو عند النوم، كل هذه وقاية من أسباب الوقاية من هذا الجاثوم، والأغلب والله أعلم أنه من عمل الشياطين، لكن هذه الأذكار والتعوذات تزيله وتمنعه والحمد لله.
المقدم: الحمد لله. تذكر أختنا سماحة الشيخ أنها مستمرة على أوراد الصباح والمساء؟
الشيخ: متى صدقت زال هذا، متى صدقت بذلك وأتت بها عن علم وعن يقين وعن إخلاص فإن الله يقيها هذا الشر. نعم.
المقدم: الله المستعان جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة