توجيه لمن يقول إنه غير مقتنع بالحجاب الشرعي

السؤال:
إبراهيم أبو حامد من الرياض يقول: ما حكم الشرع فيمن يقول بأنه غير مقتنع بالحجاب الشرعي؟

الجواب:
يعلم من قال إنه غير مقتنع، يعلم أنه الحجاب الشرعي مأمور به، والله يقول جل وعلا: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53]، ويقول سبحانه: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنّ.. [النور:31] إلى آخره.
فالحجاب الشرعي جاء به النص، وهو أيضًا من وسائل العفة والسلامة، وعدم الحجاب من وسائل الفتن، فالذي لم يقتنع يعلم يوجه إلى الخير. نعم.
وحديث أسماء -الذي يروى عن أسماء - أن النبي ﷺ قال لها: إذا بلغت المحيض لم يحل أن يرى منها إلا هذا وهذا، وأشار إلى وجهه وكفيه حديث ضعيف، لا يصح عن النبي ﷺ. نعم.

فتاوى ذات صلة