حكم من شك في عدد السجدات

السؤال:
أم محمد من منطقة جيزان محافظة صبيا أرسلت بسؤالين، سؤالها الأول تقول: صليت صلاة العصر وعند سجودي لا أدري هل سجدت سجدة أم سجدتين، وأكملت بسجود السهو دون أن أسجد سجدة أخرى رغم شكي، فهل صلاتي صحيحة؟ أم باطلة؟

الجواب:
الواجب على من شك: هل سجد الثانية؟ أن يسجد الثانية، هذا الواجب: أن يسجد الثانية، ثم يسجد للسهو بعد ذلك، أما هذه التي شكت في السجدة الثانية ولم تسجد عليها أن تعيد الصلاة عليها أن تعيد الصلاة؛ لأنها تركت ركنًا متيقنًا مع الشك فلابد من السجدتين، الواجب عليها إذا شكت أن تأتي بالسجدة الثانية، وتسجد للسهو قبل أن تسلم تجمع بين الأمرين تأتي بالسجدة حتى تتيقن أنها سجدت سجدتين، ثم مع ذلك تسجد للسهو من أجل الشك، هذا هو الواجب عليها، ولا يجوز لها التساهل في هذا.
إلا إذا كانت عندها وساوس فالأصل السلامة، إذا كان عندها وساوس لا شيء عليها، أما إذا كان لا، سهو عارض فالواجب عليها أن تسجد السجدة الثانية ثم تسجد للسهو، أما من بلي بالوساوس الكثيرة فعليه أن يطرحها، ويبني على ظنه ولا يضر. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم.

فتاوى ذات صلة