هل (لا يفلح قوم لا يعرفون الله إلا في رمضان) حديث؟

السؤال:
هناك قول يقول: (لا يفلح قوم لا يعرفون الله إلا في رمضان) هل هذا حديث؟

الجواب:
هذا من قول بعض السلف، سئل بعض السلف عن قوم يتعبدون ويجتهدون في رمضان فإذا خرج رمضان تركوا، فقال: "بئس القوم لا يعرفون الله إلا في رمضان". وهذا صحيح إذا كانوا يضيعون الفرائض، أما إذا كان لا، إنما يتركون بعض الاجتهاد فالقول هذا ما هو بصحيح، لكن مراده الذين يتركون الفرائض، يعني: يصلي في رمضان ويترك الصلاة فيما سوى رمضان مثلًا، فهذا بئس القوم لأنهم كفروا بهذا، ترك الصلاة كفر نسأل الله العافية.
أما لو يعني: ترك بعض المستحبات في غير رمضان فهذا لا يضر، لأن الناس في رمضان يجتهدون في أنواع العبادة المستحبة والصدقات ونحو ذلك، فإذا تساهل في ذلك في بعض.. بعد خروج رمضان في المستحبات ما يقال فيه: بئس القوم. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة