الحكم على حديث دعاء دخول السوق

السؤال:
يسأل سماحتكم عن هذا الحديث، عن رسول الله ﷺ يقول: من دخل السوق وقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت، وهو حي لا يموت، بيده الخير وهو على كل شيءٍ قدير يسأل عن صحة هذا الحديث، جزاكم الله خيرًا

الجواب:
الذكر في الأسواق وفي البيت مشروع، تقول عائشة رضي الله عنها: "كان النبي ﷺ يذكر الله على كل أحيانه" والله يقول سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا ۝ وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا [الأحزاب:41-42] الإنسان في السوق يذكر الله، بين الناس يذكر الله، حتى يذكرهم، حتى يعينهم على ذكر الله، لكن هذا الحديث ضعيف، وتمامه: كتب الله له ألف ألف حسنة، ومحا عنه ألف ألف سيئة، ورفعه ألف ألف درجة وهو .... حديث ضعيف، لا يصح عن النبي ﷺ، حسب ما اطلعنا عليه من أسانيده، ولكن عدم صحته ليس معنى ذلك أن الإنسان لا يذكر الله، يذكر الله ولو ما حصل له هذا الأجر المعين، يذكر الله كثيرًا، له فضل عظيم وأجر عظيم، لكن نفس هذا الحديث الذي سأل عنه السائل، ليس بصحيح. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.
فتاوى ذات صلة