كيفية إزالة أثر الوشم

السؤال:
الرسالة التالية رسالة وصلت إلى البرنامج من أحد الإخوة المستمعين من الدمام يقول: أبو أنفال، أبو أنفال يقول: أنا شاب ولله الحمد قائم بواجباتي نحو الله، ومحافظ على الصلوات الخمس في المسجد مع الجماعة، ولكن مشكلتي: أنني في السابق قبل توبتي قد قمت بعمل وشم في يدي وفي يدي اليسرى، وأنا الآن أجزم أنه من أشد المحرمات ومن أخبث الخبائث، كيف توجهونني سماحة الشيخ حتى أزيل أثر ذلك الوشم؟ جزاكم الله خيرًا وأحسن إليكم، ولاسيما وأنني إذا حاولت إزالته بطريقة عادية يؤلمني، وجهوني جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
الوشم من كبائر الذنوب: و"قد لعن النبي ﷺ الواشمة والمستوشمة"، فالواجب عليك بذل الوسع في إزالته من طريق الأطباء المختصين، فإذا تيسر لك ذلك فهذا هو الواجب عليك، أن تعرض نفسك على المختص الذي يستطيع إزالة هذا الوشم بالطريقة الممكنة التي لا يترتب عليها خطر عليك، فالأطباء عندهم في هذا البصيرة، فاعرض ذلك على المختصين، وأبشر بالخير إن شاء الله، وسوف يزول ذلك.
أما الماضي فالتوبة تجب ما قبلها والحمد لله، التوبة كافية، لكن أثره الباقي تجتهد في إزالته بواسطة المختصين، ونسأل الله لك العون.
المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيرًا وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة