ما حكم الغياب عن الأهل لمدة طويلة؟

السؤال:
هذا السائل الذي رمز لاسمه بـ (ع. ل. ب) يقول: أريد أن أفيدكم بأنني مقيم بالمملكة منذ أربع سنوات، ولم أسافر ولي زوجة وبنات وهم في بلدي، والسبب في ذلك بأنني أريد أن أكسب لقمة العيش في هذا البلد المبارك، وأعمل عامل بالبقالة بالراتب وأرسل لهم شهرياً، هل آثم على تركي لهم هذه المدة؟

الجواب:
يخشى عليك من الإثم؛ لأن المدة طويلة، فالذي أرى أن الواجب عليك أن تذهب إليهم بين وقت وآخر، كان عمر وقَّت ستة أشهر للمجاهدين والغائبين، فأنت يا أخي! اذهب إليهم كل ستة أشهر أو كل أربعة أشهر أو نحو ذلك، أو أحضرهم لديك، أما أن تتركهم هذه المدة الطويلة هذا فيه خطر كبير عليهم وعليك أيضًا، فالمشروع لك ترك هذا الأمر، وأن تحضرهم لديك إذا أمكن، أو تذهب إليهم كل ستة أشهر.. كل أربعة أشهر.. كل خمسة أشهر، لا تطول المدة تبقى عندهم شهر.. شهرين ثم ترجع لطلب الرزق.
فالحاصل أن الواجب عليك العناية بهذا الأمر، والحذر من مدة طويلة قد توقعهم في الفاحشة، أو توقعك أنت في الفاحشة، ولا حول ولا قوة إلا بالله. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم.

فتاوى ذات صلة