لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

الأدعية المأثورة التي يستحب الدعاء بها

السؤال:
من المستمع حمادة عبد الرحمن رسالة يسأل فيها ويقول: ما هي الأدعية المستحبة التي يستحب أن يدعو بها المصلي عند صلاة الفجر؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
يدعو بما يسر الله له، المصلي وغير المصلي يدعو بما يسر الله له من الدعوات الطيبة في الفجر وفي آخر الصلاة، آخر التحيات وفي أي صلاة، في كل الصلوات، وفي السجود كذلك، وفي آخر الليل، وبين الأذان والإقامة يدعو بما يسر الله له، وإذا حفظ دعوات من النبي ﷺ كانت أفضل من غيرها، يراجع كتب الدعوات مثل: الترغيب والترهيب للحافظ المنذري، مثل: بلوغ المرام في آخره دعوات ذكرها عن النبي ﷺ، مثل: رياض الصالحين، يراجع الدعوات اللي فيه، وهكذا يراجع كتب الحديث اللي فيها الدعوات- دعوات النبي ﷺ- ويستعملها يتحفظها، الوابل الصيب لـابن القيم، الكلم الطيب لشيخ الإسلام ابن تيمية، يراجع هذه الكتب المفيدة ويحفظ الدعوات اللي فيها، مثل:
اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني هذا من أجمع الدعوات التي أرشد إليها النبي ﷺ، مثل أن يقول في سجوده: اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره هذا من دعاء النبي ﷺ، يدعو به الإنسان، كذلك من دعاء النبي ﷺ: اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو، اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء، اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر هذا من دعاء النبي ﷺ.
ودعواته كثيرة عليه الصلاة والسلام لكن هذا من أجمعها، اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر هذا خرجه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة من دعاء النبي ﷺ.
ومن دعائه اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين، وغلبة العدو، وشماتة الأعداء، اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ومن درك الشقاء، ومن سوء القضاء، ومن شماتة الأعداء، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجذام، والجبن والبخل، ومن المأثم والمغرم، ومن غلبة الدين وقهر الرجال كل هذه دعوات عظيمة، اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار هذا من دعاء النبي ﷺ، ودعواته كثيرة -اللهم صل عليه وسلم-.
ومن دعاء النبي ﷺ: اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جدي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي، اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير ومن راجع كتب الحديث وجد أشياء كثيرة من هذا. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة