من ترك طواف الوداع فعليه دم مع التوبة والاستغفار

السؤال: ما حكم من ترك طواف الوداع؟ وهل يجوز للحاج أن يوكل أحدًا عنه بذلك؟

الجواب: من ترك طواف الوداع عليه التوبة والاستغفار، وعليه دم يذبح في مكة المكرمة ويطعم فقراءها مع التوبة والاستغفار، وليس له التوكيل، وأن يطوف بنفسه[1].

  1. نشر في جريدة (عكاظ) العدد 11551 يوم الثلاثاء 10/12/1418هـ  (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 17/ 393).  

فتاوى ذات صلة