حكم الصلاة في المكان الذي فيه صور

السؤال:
تسأل أختنا فتقول: هل يجوز للمرأة أن تصلي عند صورةٍ في كتابٍ، أو صحيفة؟ وإذا طمستها بوضع شيء ما عليها، أو أغلقت الكتاب الذي يحتوي على بعض الصور، فهل تقبل الصلاة حينئذ؟ وهل يقبل الاستغفار والتسبيح؟ جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
نعم؛ الصلاة في المحل الذي فيه صورة، أو في كتاب الذي فيه صورة، أو بساط فيه صورة، أو وسادة فيها صورة، لا يضر، الصلاة صحيحة، ولا يضر ذلك، لكن إن كانت الصورة معلقة، وجب إزالتها، أما إن كانت الصورة مما يمتهن في الوسادة والبساط فإنها لا تؤثر، ولا حرج في ذلك، وإنما يمنع المعلق الذي يمنع دخول الملائكة، ولا يجوز تعليق الصور، وما كان في الكتاب فهو كالمطموس؛ لأنه يبسط عليه الكتاب، ويغلق عليه الكتاب، فلا يبين، وإذا أزال المؤمن صورة الرأس، زال المحظور بالكلية، إذا قطع الرأس بالحبر حتى زال كله، وطمس كله، أو من الصورة المجسمة قطع وأزيل بالكلية؛ فلا بأس، كما ثبت عن النبي ﷺ أنه أمر بقطع رأس التمثال، حتى يكون المصور كالشجرة بلا رأس. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، وأحسن إليكم. 
فتاوى ذات صلة