حكم دعوة الناس على القهوة والكعك بنية الصدقة على الميت

السؤال:
هذا سائل للبرنامج من الطائف يقول: بعض الناس يفعلون قهوة، أو يعملون قهوة ويدعون بعض الأقارب ويفرقون عليهم شيء من الكعك مع القهوة، ويقولون بأن هذه هبة لموتانا، فهل يجوز ذلك وتكون صدقة، وتصل إلى الميت، أم لا، وهل يجوز حضور مثل ذلك مأجورين؟

الجواب:
إذا فعلوا هذا لأقاربهم أو لجيرانهم لا بأس، إذا كانوا فقراء صارت صدقة، أما إذا كانوا أغنياء ما هي بصدقة، الصدقة تكون على الفقراء، أما هذه إذا كانت مع أغنياء ليست صدقة، لكن من باب الهدية، ومن باب الإكرام مع الأقارب، أو مع الجيران لا بأس، الصدقة تكون على الفقراء. نعم.
المقدم: أحسن الله إليكم.

فتاوى ذات صلة