حكم من حج فلم يستطع ذبح الهدي لفقد المال

السؤال:
رجل حج هذا العام متمتعًا ثم فقد ماله في أيام الحج فلم يستطع ذبح الهدي ولم يصم في مكة، ثم رجع إلى الرياض وهو يسأل الآن ماذا عليه؟

الجواب: 
عليه أن يصوم عشرة أيام في الرياض ويكفي عن الهدي إلا إذا أحب أن يهدي الآن إذا كان يستطيع أن يرسل هديه إلى مكة ويذبح هناك كفى عن الصيام، وإن صام فلا بأس لأن العبرة بحاله وقت وجوبه، فإذا كان ذاك الوقت عاجزًا وقد فقد ماله فالصيام يجزئه إلا إذا صام هنا أجزأته. 
وكما ينبغي أن يفرق الصيام ينبغي أن يصوم ثلاثة أيام في الحج أقل شيء في الأيام الثلاثة الأخيرة أيام التشريق، هذا هو الواجب عليه مع القدرة، أما إذا كان عاجزًا واستطاع الصيام يصوم الثلاث مع السبع يكون عشر يصومهن وإذا تيسر له الهدي وأحب أن يرسله إلى مكة ولا يصوم أرسله إلى مكة مع ثقة أو سافر به هو وذبحه هناك بنية الهدي فأكل وأطعم.

فتاوى ذات صلة