حكم من عجز عن الصيام لكبر سنه ولا يستطيع الإطعام لفقره

السؤال:
الأخ إبراهيم أيضًا يسأل ويقول: أفتونا لو تكرمتم عن الرجل الشيبة الهرم الذي لا يستطيع الصوم وهو فقير لا يجد شيئًا في حوزته، ماذا عليه؟ نرجو الإجابة جزاكم الله خيرًا.

الجواب:
ليس عليه شيء إذا كان عاجزًا عن الصوم، وفقيرًا عن الإطعام؛ ليس عليه شيء فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ[التغابن:16] فليس عليه صوم، ولا إطعام؛ لعجزه عنهما عن الصوم، والإطعام، هذا إذا كان عقله معه، أما إذا كان الهرم قد غير عقله فليس عليه شيء حتى ولو كان عنده مال لأنه زال عنه التكليف بزوال العقل، إذا خرف تغير عقله فلا صوم عليه، ولا إطعام، أما إذا كان عقله معه لكنه عاجز عن الصوم عاجز عن الإطعام فلا صوم عليه ولا إطعام؛ لأن الله سبحانه يقول: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ[التغابن:16]، لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا[البقرة:286]. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا.

فتاوى ذات صلة