لعب الورق من القمار

السؤال: كثيرًا ما نلعب مع بعض ذوي الأموال الكثيرة الورق البلوت والفائز منا يعطيه هؤلاء (200 ريال)، فهل هذا حرام ومن القمار؟

الجواب: هذه اللعبة على الوجه المذكور حرام، ومن القمار.
والقمار هو الميسر المذكور في قوله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ۝ إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ ۝  [المائدة:90، 91].
فالواجب على كل مسلم أن يتقي الله، ويحذر هذه اللعبة وغيرها من أنواع القمار؛ ليفوز بالفلاح وحسن العاقبة، والسلامة مما يترتب على هذه اللعبة من الشرور الكثيرة المذكورة في الآيتين، وإنما تجوز المسابقة في الإبل والخيل والرمي؛ لقول النبي ﷺ: لا سبق إلا في نصل أو خف أو حافر[1]. والمراد بالنصل: الرمي بالسهام، ومثله الرمي بالسلاح الحديث. أما الخف: فالمراد به الإبل. وبالحافر: الخيل. والله ولي التوفيق[2].
 
  1. رواه الترمذي في (الجهاد)، باب (ما جاء في الرهان والسبق)، برقم: 1700، والنسائي في (الخيل)، باب (السبق)، برقم: 3585. 
  2. سبق نشره في هذا المجموع ج6، وفي جريدة (عكاظ)، العدد: 10877، في 7 محرم 1417هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 19/ 391).

فتاوى ذات صلة