طلاق الحائض يقع مع الإثم

السؤال: رجل طلق زوجته وهي حائض هل تطلق أم لا؟

الجواب: من عبدالعزيز بن باز إلى حضرة الأخ المكرم فضيلة الشيخ أ. م. م. وفقه الله لكل خير آمين.
سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد:
فقد وصل إليّ كتابكم المؤرخ 16 / 5 / 1390هـ وصلكم الله بهداه واطلعت على السؤال المرفق به المتضمن سؤالكم عن رجل طلق زوجته وهي حائض هل تطلق أم لا، وأن الطلقة هي آخر طلقة، كان معلومًا.
والجواب الذي عليه جمهور أهل العلم أنها تحسب عليه مع الإثم؛ لأن ابن عمر رضي الله عنهما لما طلق امرأته في الحيض طلقة واحدة أنكر عليه النبي ﷺ وأمره بالمراجعة، ولم يقل له إن الطلاق غير واقع، بل ثبت في صحيح البخاري أن الطلقة حسبت عليه، ولم يثبت فيما نعلم أن النبي ﷺ كان يسأل المستفتين في الطلاق هل طلقوا في الحيض أم لا؟ ولو كان طلاقهم في الحيض لا يقع لاستفصلهم، وهذا هو الأظهر، والله سبحانه وتعالى أعلم[1].
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
  1. صدرت برقم (1129) في 23 / 6 / 1390هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 21/ 283).

فتاوى ذات صلة