حكم من نامت عند طفلها فأصبح ميتًا ولا تعلم السبب

السؤال: امرأة لديها طفل خديج ابن 7 شهور، وفي اليوم السابع من عمره كانت ترضعه ثم نامت، ولما أصبحت وجدت أن ابنها قد مات وفارق الحياة، أفيدونا -أثابكم الله- ماذا يلزمها شرعًا؟

الجواب: إذا كان الواقع كما ذكر في السؤال، فلا شيء على أمه؛ لكونها لم تتسبب في موته. والله الموفق[1].
 
  1. نشر في مجلة (الدعوة)، العدد: 1660، بتاريخ 4 جمادى الآخرة 1419هـ، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 22/372). 

فتاوى ذات صلة