لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم من كان عليه صيام شهرين متتابعين فأفطر بينهما

السؤال: عليَّ كفارة صوم شهرين متتابعين، وقد صمتهما -ولله الحمد- ولكني صمت الشهر الأول كاملا ثم أفطرت يومين، ثم أكملت الصيام، وقبل إنهاء الشهر أصابني مرض لمدة ثلاثة أيام فأفطرت، وقضيتها بعد ذلك. وقد قال لي بعض الناس: إنه لابد لك أن تصوم مرة أخرى شهرين متتابعين دون إفطار بينهما. أرشدوني ماذا أعمل الآن؟

الجواب: إذا كان إفطارك لعذر شرعي؛ كالمرض، ثم بادرت بإكمال الشهرين بعد زواله، فلا إعادة عليك، وصومك صحيح.
أما إذا كان إفطارك عن غير عذر شرعي، فعليك أن تعيد صيام الشهرين متتابعين -ستين يوما- كما دلت على ذلك الآيات والأحاديث. ولا يجزئ أقل من ستين إلا إذا ثبت نقص الشهر بالبينة الشرعية. وبالله التوفيق[1].
 
  1. من كتاب (فتاوى إسلامية)، من جمع/ محمد المسند ج2، ص: 164، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 22/375). 

فتاوى ذات صلة