حكم من رأى رؤيا يكرهها

السؤال: أنا فتاة أبلغ الثامنة عشرة من عمري وأحمد الله أنني مستقيمة في حياتي وملتزمة بديني.. وكثيرًا ما أرى في منامي رؤيا غالبًا ما تكون هذه الرؤيا مزعجة ولا يمضي عليها إلا أيام معدودة ثم تتحقق وتأتي كفلق الصبح وتنزل المصائب على أهلي وأسرتي.. وإذا رأيت هذه الرؤيا فإنني أخبر بها أهلي ويستعيذون بالله منها.. أرجوا إفتائي في أمرٍ يذهب عني هذه المصائب؟

الجواب: المشروع لمن رأى في منامه شيئًا يكرهه أن ينفث عن يساره إذا استيقظ ثلاث مرات، ويستعيذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات، ثم ينقلب على جنبه الآخر، فإنها لا تضره، ولا يخبر بها أحدًا؛ لأن النبي ﷺ أمر من رأى في منامه شيئًا يكرهه، أن يفعل ما ذكر..
أما إن رأى في منامه ما يسرّه، فإنه يحمد الله على ذلك، ولا يخبر به إلا من يحب كما صح بذلك الحديث عن رسول الله ﷺ[1].
 
  1. نشر في كتاب فتاوى إسلامية، جمع محمد المسند ج4 ص329، 340، ونشر أيضًا في جريدة عكاظ، العدد 1077، بتاريخ 7/1/1417هـ. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 26/ 84).

فتاوى ذات صلة