لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم تقبيل الأخت

السؤال: هل يجوز أن أقبل أختي أو تقبلني؟

الجواب: لا بأس أن تقبل أختك وتقبلك، وهكذا جميع محارمك كعمتك وخالتك وزوجة أبيك وأمك وبنت أخيك تقبلها مع الخد أو مع الأنف أو جبهتها أو رأسها إن كانت كبيرة، فالنبي ﷺ كان يقبل فاطمة إذا دخلت عليه أو دخل عليها يأخذ بيدها عليه الصلاة والسلام، والصديق أبو بكر لما دخل على ابنته عائشة وهي مريضة قبلها مع خدها[1].
  1. مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز (7/ 187).

فتاوى ذات صلة