حكم رذاذ البول على الجسم والملابس

السؤال:
ما رأي سماحتكم في رذاذ البول الذي يتناثر على الملابس والجسم عند التبول أحيانًا؟ هل يكفي المسح عليه أم لا بد من الاستحمام مع تغيير الثياب؟ أفيدونا جزاكم الله خير الجزاء.

الجواب:
يجب غسل ما أصابه البول من البدن والثياب ولا يكفي المسح، وهذا معلوم بالنص والإجماع، وقد قال ﷺ: استنزهوا من البول فإن عامة عذاب القبر منه[1]، وفي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي ﷺ مر على قبرين فقال: إنهما ليعذبان، وما يعذبان في كبير ثم قال: بلى أما أحدهما فكان لا يستتر من البول[2]، وفي رواية: لا يستنزه من البول، وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة[3]، والأحاديث في هذا المعني كثيرة، وبالله التوفيق[4].
  1. أخرجه الدارقطني في كتاب الطهارة ج 1 برقم 7.
  2. أخرجه البخاري في كتاب الوضوء، باب ما جاء في غسل البول برقم 218.
  3. أخرجه مسلم في كتاب الطهارة، باب الدليل على نجاسة البول ووجوب الاستبراء برقم 292. 
  4. من أسئلة المجلة العربية. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 29/104). 

فتاوى ذات صلة