حكم تغيُّب الإمام بعض الصلوات لطلب العلم

أنا إمام مسجدٍ تابع للأوقاف في الحوية، وهي تبعد عن الطائف عشرين كيلو، وسؤالي: هل عليَّ إثمٌ في ترك إمامة المسجد لكلٍّ من صلاة المغرب والعشاء، ليس هروبًا من الإمامة، وإنما رغبة في الحضور إلى الطائف من أجل العلم؟

لا حرج في ذلك، الحمد لله، إذا تيسر لك مَن يقوم مقامك ويُؤدي الأمانة مثلك وأحسن منك، يُصلي بهم، فلا بأس بذلك، هذا من باب التَّعاون على البر والتقوى، إذا وجدتَ إنسانًا يُعينك ويُصلي بهم مكانك المغرب والعشاء، وهو أهلٌ لذلك، وأنت تحضر في المسجد الآخر لطلب العلم؛ فلا حرج في ذلك؛ لأنك لم تُخلّ بأمرٍ يضرُّ الجماعة.

فتاوى ذات صلة