ما عدد الذين تكلموا وهم صبية؟

ذكرتم أمس أن ثلاثةً تكلَّموا وهم صبية: عيسى ابن مريم، والغلام صاحب جريج، وصاحب المرأة، وفي حديثٍ هنا عند الإمام أحمد، قال: حدثنا أحمد، حدثنا عفان، حدثنا حماد بن سلمة، عن ثابتٍ، عن عبدالرحمن بن أبي ليلى، عن صهيب: أنَّ رسول الله ﷺ قال: كان فيمَن كان قبلكم ملك، وكان له ساحرٌ، فلما كبر الساحر قال للملك: إني قد كبر سني، وحضرني الأجل .. وذكر قصة الغلام مع الأخدود، وفي آخرها قال: فجاءت امرأةٌ بابنٍ لها تُرضعه، فكأنَّها تقاعست أن تقع في النار، فقال الصبيُّ: اصبري يا أُمَّاه فإنَّك على الحقِّ. وذكره ابن كثير في تفسير سورة البروج؟

إذا صحَّ يكون صبيًّا رابعًا، إذا صحَّ أنه رضيع، فقد لا يكون رضيعًا، فبعض الرّضعان يتكلم، لكن إذا صحَّ أنَّه رضيع يكون رابعًا مع الثلاثة الذين ذكرهم النبيُّ ﷺ.

فتاوى ذات صلة