ما حكم التَّبَرُّك عند جبل النور؟

جبل النور الموجود في مكة، رُئِيَ مَن يُصلي فيه ركعتين، ويتبرك بحجارته، ويبكي عنده ما لا يبكِ عند غيره، ويقول: يا محمد، يا الله؟

هذا من جهالة الغرباء في جبل النور، وأيضًا في محل إقامته ﷺ في الجبل في غار حراء، وفي غار أحد في المدينة، هذه خرافات، والجهاد معهم واجب.
س: عندما يُنْكَر عليهم يزدادون تمسُّحًا وتبركًا واعتقادًا؟
ج: يُنكر عليهم.
س: هل يُمنعون بوضع شبكةٍ أو نحو ذلك؟
ج: صدرت تعليمات من الدولة ومن مجلس هيئة كبار العلماء في الموضوع، والله ينفع بالأسباب

فتاوى ذات صلة