حكم الإخبار بالحب في الله والبغض فيه

إذا كان شخصٌ يبغض شخصًا فهل يُخبِره أنه يبغضه في هذه الحالة؟

إذا أخبره حتى يستعدَّ لترك الأسباب يقول: ترى معاصيك هذه تُوجِب البُغضَ في الله، وأنَّ إخوانك يُبغضونك في الله، فإذا تبتَ منها جاءت المحبةُ، كما يُحبّه في الله.
س: هل من السنة أن أذهب إلى مَن أحبُّه في الله وأُبلغه في بيته أو في أي مكانٍ؟
ج: نعم، يأتي الحديث، وتبليغه أحسن.

فتاوى ذات صلة