ما حكم قضاء الحاجة إلى القِبلة في البيوت؟

تركيب مجالس الحمامات داخل المباني مستقبلةً للقبلة أو مُستدبرةً لها؟

ما يضر، في المبنى ما يضر، إذا تيسر له ألا يستقبل، إذا أعدّ لها...
س: سواء مستقبلة أو مستدبرة هل في ذلك شيء؟
ج: في الصحراء ما يجوز.
س: لا، داخل المباني؟
ج: يُعفى عنها، لكن إذا تيسر أن تُجْعَل في المباني إلى غير القبلة يكون أفضل وأحسن.
س: وإذا كانت قد رُكِّبَتْ؟
ج: ما فيها شيء، النبي ﷺ قضى حاجته في البيت إلى القبلة.

فتاوى ذات صلة