معنى حديث "كان نبيٌّ من الأنبياء يَخُطُّ"

قوله ﷺ: كان نبيٌّ من الأنبياء يَخُطُّ؟

يُخَط، هذا من الطيرة، الخطوط كما تقدم: إنَّ العيافة والطِّيرة من الجبت، هذا يُلَبِّس به العرَّافون والمنجِّمون والكهنة، حيث يقومون بالخطوط في الأرض ويقولون: سوف يقع كذا. وكان نبيٌّ يخط بأمر الله، إذا أراد شيئًا بأمر الله، وخطُّه ما يُعْرَف، انتهى بانتهائه عليه الصلاة والسلام، خطّ النبي ما يعرفه أحدٌ، ولهذا زجر الرسولُ عن الطيرة، ونهى عنها، وأخبر أنها شركٌ مطلقًا.

فتاوى ذات صلة