هل سُتْرةُ الإمام بعد تسليمه سُتْرة للمأموم؟

بعد تسليم الإمام: هل تبقى سُتْرةُ الإمام سُتْرةً للمأموم (المسبوق)؟

لا، إذا تيسرت له السُّترة وإلا فيُكْمِل ولو بلا سُتْرةٍ والحمد لله، وإن كانت حوله سُتْرة فجعلها أمامه فطيبٌ، إن كان يخشى أن يمرَّ أحدٌ؛ لأنه في المسجد الحرام بين يدي الكعبة ما يحتاج إلى سُترةٍ، وهذا للرجل والمرأة جميعًا.
س: في مكة فقط؟
ج: نعم، إذا كان هناك زحامٌ ولا يستطيع السُّترة؛ فتكون معفوًّا عنها، سواء كان في المدينة أو في غيرها: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16].
س: في أيّ مكانٍ؟
ج: في أي مكانٍ.

فتاوى ذات صلة