حكم ترك طواف الوداع

السؤال:
رجل أدى فريضة الحج ولم يستطع الوداع نظرًا لحصول مرض في بطنه وخوفا من فراق رفقته خرجوا من مكة المكرمة وذهب معهم ولم يحصل له الوداع، فما حكم هذا؟

الجواب:
عليه التوبة إلى الله لأنه ترك واجبًا، وترك الواجب معصية، الرسول ﷺ أمر بالوداع وقال: لا ينفر أحد منكم حتى يكون آخر عهده بالبيت فهو عاصٍ في هذا العمل، فعليه التوبة إلى الله والاستغفار، وعليه دم أيضًا يذبح في مكة للفقراء؛ لأن من ترك واجبا وجب عليه دم يذبح للفقراء.

فتاوى ذات صلة