ما حكم الدعاء على المسلم إذا خالف الشرع؟

هل يُستفاد من حديث سلمة بن الأكوع: -أن رجلا أكل عند رسول الله بشماله، فقال: كل بيمينك قال: لا أستطيع، قال: لا استطعت، ما منعه إلا الكبر- جواز الدعاء على المسلم إذا خالف أمر الله وأمر ورسوله ﷺ؟

يظهر من الحديث الجواز إذا عرف أنه مُتكبّر، لكن العفو أفضل، فالعفو والدّعاء لأخيك بالهداية أفضل كما في النصوص الأخرى.

فتاوى ذات صلة