ما صحة الحديث القُدُسي: "جعلتُ لي نسبًا.."؟

ما صحة الحديث القدسي: جعلتُ لي نسبًا، وجعلتُ لكم نسبًا، فقلتُ: إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ [الحجرات:13]، فأبيتُم إلا فلان وفلان، فاليوم أرفع نسبي، وأضع نسبَكم، أين المتقون؟؟

ما أعرفه، إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ [الحجرات:13] صدق الله العظيم.
 

فتاوى ذات صلة