ما صحة حديث سجود كَعْب لما بُشِّر بالتوبة؟

يقول في الحاشية عن حديث سعد بن أبي وقاص: أخرجه أبو داود وأخرجه البيهقي، وفي سنده موسى بن يعقوب السمعي وهو سيئ الحفظ، وشيخه يحيى بن الحسن بن عثمان مجهول، لكن في الباب عند أبي داود والترمذي من حديث أبي بكرة «أن النبي ﷺ كان إذا جاءه أمر يُسَرُّ به خَرَّ ساجدًا شاكرًا لله تعالى» وسنده حسن، وسجد كَعْب بن مالك في عهد النبي ﷺ لما بُشِّر بتوبة الله عليه.

هذا صحيح، لما جاءه خبر التوبة سَجَد كَعْب لله .

فتاوى ذات صلة