كيف يُعامل من يصف السُّنة بالتشدُّد والتزمُّت؟

من تمسك بالسنة كما ينبغي؛ قَصَّر ثوبه وأعفى لحيته، كثير من المسلمين يقولون عنه: هذا متشدد وهذا متزمت وهذا كذا وكذا، ماذا يكون موقف الإنسان؟

لا يبالي بهم، يقول: هذه السنة، والله يهديكم، يخاطبهم بالتي هي أحسن، هداكم الله هذه السنة، وبس، يعلمهم بالدليل والحمد لله، ولا يضرونه، ولا يبالي بهم، مثلما فعل المنافقون مع أهل السُّنة وَإِذَا مَرُّوا بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ [المطففين:30].
فتاوى ذات صلة