ما صحة حديث: أحَبُّ عبادي أعجلهم فِطْرًا؟

بالنسبة لحديث الترمذي الذي حسّنه الترمذي (أحَبُّ عبادي إليَّ أعجلهم فِطْرًا)؟

إيه؟
الطالب: في هذا التحسين نظر؛ لأن مدار إسناده على قرة بن عبدالرحمن، وهو ضعيف لسوء حفظه، وأحضرت معي السند: قال الإمام الترمذي: باب ما جاء في تعجيل الفطر: حدثنا إسحاق بن موسى الأنصاري، قال: حدثنا الوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن قرة بن عبدالرحمن عن الزهري عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله ﷺ: قال الله : أحب عبادي إلي أعجلهم فطرا قال في الخلاصة: قرة بن عبدالرحمن المعافري عن الزهري وأبي الزبير وعن الليث وابن لهيعة وثقه ابن حبان، وقال ابن عدي: أرجو أنه لا بأس به، وقال أحمد: منكر الحديث جدا، وقال ابن يونس توفي سنة47 قرنه مسلم بآخر، وقال الحافظ: صدوق له مناكير من السابعة، ونسبه إلى مسلم...
الشيخ: هي الأقرب أن مثل هذا له شواهد، مثل هذا له شواهد تدل على صحة روايته في هذا.
س: في رواية مسلم في المتابعات؟
الشيخ: نعم في المتابعات، هذه عادته، حديث: لا يزال الناس بخير ما عَجَّلوا الفِطْر يشهد له بهذا.

فتاوى ذات صلة