هل يُرْجَى للمسلم مثل أجور أتباع بقية الرسل؟

الكتابي الذي آمن برسوله وآمن بالنبي عليه الصلاة والسلام له أجران، ولكن ذلك لا يلزم أن يكون أفضل من أفراد أمة محمد ﷺ؟

لا ما يلزم، قد يعطي الله واحدًا من الأمة أجر من آمن بالرسل كلهم، لأنا آمنا بالرسل كلهم عليهم الصلاة والسلام، نحن آمنا بالرسل جميعًا وصدقناهم جميعًا ونرجو أن يكون لنا مثل أجور أتباعهم مع أجورنا على اتباعنا محمد عليه الصلاة والسلام؛ لأننا مؤمنون بجميع الرسل ومؤمنون بالله ..إلخ، فالمسلم يؤمن بجميع المرسلين وجميع الكتب المنزلة من السماء فيُرجى له ثواب المؤمنين بأولئك الرسل.

فتاوى ذات صلة